جمعیة الدفاع عن الشعب الفلسطینی تنعی استشهاد اللواء قاسم سلیمانی
نعت جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني اللواء سليماني، مؤكدة أن عملية اغتياله لن تزيد المقاومة إلا صموداً وثباتاً في طريق النضال والمقاومة.

جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني بيانا، نعت فيه استشهاد اللواء قاسم سليماني مؤكدة أن عملية اغتياله لن تزيد المقاومة إلا صموداً وثباتاً في طريق النضال والمقاومة.
 

وجاء في البيان:
 

بسم الله الرحمن الرحيم
 

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}
 

إن الشهادة هي أمنية الرجال الذين يجاهدون في سبيل الله. إن شهيد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وشهيد الأمة الإسلامية، اللواء قاسم سليماني هو أحد هؤلاء الرجال. إن الشهيد سليماني كان يتوق إلي للشهادة من خلال عمله ومسيرته الحافلة بالتضحية والنضال والوفاء والإخلاص والعطاء، فقد كان حسينيا في حياته سار على نهج الإمام الحسين عليه السلام.
 

 لاشك ان الشهادة هي"فوز عظيم" يحققه أهل اليقين وأهل الإيمان. إن الشهيد قاسم سليماني كان قد وصل إلي مرتبة عالية من اليقين، وعليه اختار طريق الجهاد الذي هو وكما قال الإمام علي(ع)"لباس التقوي"، فقد نال وسام الشهادة عبر أبواب الجهاد.

اليوم قد تحققت أمنية الشهيد الحاج قاسم سليماني. إن ذكراه سوف تظل ملهمة ومؤثرة علي الأجيال والمجتمعات الساعية لنيل الحرية.. لاشك انه من جنود الإسلامين الخالدين؛ قال تعالي: {لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمً}؛ فذكري الشهيد سليماني سوف تظل خالدة عالية..

جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، نتقدم بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء سليماني، كما وتتقدم بالتعزية للشعوب الإسلامية باستشهاد عدد من أبنائها جراء الغارة الأمريكية الغادرة.

Tags

    5.3.12.0
    V5.3.12.0